أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

    أسدٌ وسط فئران تائهة ـ بقلم : الإعلامية ماجدة الحاج               
                                                                                        

أصبح حكّام الخليج بقيادة ” الصّقرين ” ألسّعودي والقطري كالفئران التّائهة بعد الإنتصار ألّذي حقّقه الرئيس السّوري الدّكتور بشّار الأسد عليهم في معركة سوريا، رغم مليارات الدّولارات التي انفقوها طيلة 14 شهرا بغية إسقاطه ، جيّشوا خلالها  إمبراطوريّة إعلاميّة ضخمة بوظيفة واحدة أساسيّة هي ضخّ الأكاذيب وتركيب الأفلام على مدار السّاعة ضدّ القيادة السّوريّة ، وأرسلوا مئات المرتزقة من اتباع القاعدة، من السّعوديّة والعراق وليبيا على وجه الخصوص الى سوريا مزوّدين بأحدث وسائل الإتصال ، ازهقت أرواح الالاف من المدنيّين وعناصر وضبّاط الجيش العربي السّوري ، ونكّلت بجثثهم بأساليب مخيفة لا تمتّ الى أيّ دين سماويّ بصلة، وركّبوا المجالس التقسيميّة التي رنحت على الفور نحو التشرزم والتّفكك ولم تستطع حتى الان تشكيل معارضة واحدة.
سعت قطر والسعودية طيلة عام ونيّف – بمباركة اميركية غربية اسرائيلية – علىضرب أعمدة القيادة السّوريّة بشخص رئيسها ، وركّزوا بمخطّطهم على مدينة حمص بالذات لما تشكّل هذه المدينة من موقع استراتيجي مميّز ومن دلالات دينيّة فبسقوطها لا يعود للعلمانيّة في سوريا أي دور، كما يصبح التعايش الوطني والإنصهار بين المكونات الدينية المختلفة، الذي يميّز سوريا ،امرا مستحيلا، ويصبح الفرز الطّائفي والمذهبي الذي تريده قطر والسعودية امرا مسلّما به،وبالتالي يصبح تفتيت وتقسيم سوريا امرا لا مفرّ منه.
 ومعلوم انه اذا تمّ تقسيم سوريا ،
    
دخلت المنطقة بأسرها في نفق التقسيم العرقي والمذهبي ، وطبعا هذا يصبّ في مصلحة إسرائيل التي ستصبح وقتئذ الدّولة الاقوى في منطقة متشرذمة ومتهالكة - وهنا بيت القصيد- ومن هنا بدانا نعرف لم افتعلت هذه الثّورات العربية او ما يسمى ” بالربيع العربي” ولمصلحة من؟
صمد الرئيس الأسد وقيادته صمودا فاجأ المتامرين ، وشكّلت معركة بابا عمرو  النّاجحة بكلّ المقاييس الصّدمة الكبرى لهم ووقع خبر انتصار الجيش العربي السّوري على مسلّحيهم ومرتزقتهم كالصّاعقة ، رغم أنّ عدد هؤلاء المسلّحين تجاوز ال 14 الف كانوا متحصّنين في كل زاوية من زوايا حمص…لذلك شكّل هذا الإنتصار واقعا جديدا لا يمكن إغفاله تبعه دخول وتجوال للرئيس الأسد في أحياء بابا عمرو ، وهذا بحدّ ذاته انتصار لافت على الصّقور الخليجيين والاميركيين. وهكذا شكّلت سوريا استثنائا في المخطّط الرّباعي – قطر، السعوديّة، الولايات  المتحدة، اسرائيل – ، الهادف الى افتعال ما يسمى بالربيع العربي، وهي تسمية قصدوا بها دغدغة مشاعر الجماهير العربية والإطاحة بحكّامهم بغية تسويق الإسلاميين بدلا منهم الى الحكم ، نتيجة اتّفاقيّات وصفقات سرّية أبرمتها الولايات المتحدة الاميركية مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر وتونس وليبيا وسوريا تتعهّد من خلالها الولايات المتحدة بتسهيل وصولهم الى الحكم ، مقابل إغفالهم عن إسرائيل والمساهمة في إزاحة بوصلة العداء من إسرائيل باتجاه ايران، وتعهدهم الدائم بإعلاء الصّوت المذهبي على الوطنيّ والقومي.
بعد اكثر من عام على معركة سوريا، سقط بابا عمرو ، وبسقوطه سقطت احلام  حمد وعبدالعزيز وأردوغان – ألخاسر الاكبر في معركة سوريا – وسقط حلمه في ترؤّس الزّعامة السّنيّة في العالم العربي، وحلم استعادة الإمبراطوريّة العثمانية البائدة ، ولذلك كان ذهابه الى طهران أمس، لتقديم ولاء الطّاعة بعد تأكّده من ثبات الرئيس السوري، ونجاحه في السيطرة على المؤامرة، وبعد ان خسر الحلفاء الإقليميين لتركيا بدءا من سوريا.
الولايات المتحدة أذعنت بعد سقوط بابا عمرو للأمر الواقع ، وسلّمت بالدّور  الرّوسي في المنطقة. وصار كلام كلنتون يقتصر على “عدم جدوى تسليح المعارضة السورية”… فرنسا التي شكلت طيلة فترة الازمة في سوريا رأس حربة في الهجوم عليها، عبر وزير خارجيّتها الان جوبيه ، أحبطت من سقوط بابا عمرو. أين تهديداته ودعواته اليوميه للرئيس الأسد بالتنحّي؟ أين مطالباته بتسليح المعارضة السّوريّة؟ امس صدر تصريح على لسان السفير الفرنسي في لبنان يقول فيه إنّ تسليح المعارضة السوريّة ” استراتيجية خاطئة ” ونريد للخيار السلمي ان يكون هو الحلّ… السعودية التي هالها أيضا انتصار الرئيس الاسد في بابا عمرو ، لا زالت تحاول يائسة توحيد “المعارضات” السورية وتأمين السّلاح لها، رغم أنّ هذاالامر لم يعد سهلا في هذه الفترة كما كان قبلا، فعلى الحدود اللبنانية إنتشر الجيش اللبناني وبقوة لافتة ، وصادر عشرات السّيارات المحمّلة بالسلاح كانت في طريق  التهريب الى سوريا. على الحدود العراقية ، انتشرت وحدات من الجيش العراقي واوقفت عشرات عمليّات تهريب الاسلحة الى سوريا، بعد قرار حاسم بهذا الشّأن اعلن عنه رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي… أمّا في الأردن فقد أكّد دبلوماسيون هناك بأن عمليات تهريب السلاح التي
سوريا والتي كانت تحصل بشكل  شبه يومي، قد تمّ ضبطها الى حدّ كبير
  .
وفي هذا السياق، لا بدّ من الإشارة الى ما كشفته صحيفة ” وول ستريت جورنال ” الأميركية ، من أنّ الملك السعودي طلب من نظيره الاردني الموافقة على إرسال السلاح الى المعارضة السوريّة عبر  الأراضي الأردنية ، ولم يفلح في إقناعه رغم إغوائه بتقديم تسهيلات اقتصادية للأردن، وبعد فشله مع الاردن أعاد طلب الامر من الاميركيين ، فكان أن أتت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلنتون الى السعودية بموقف حازم لا يحتمل التّأويل : نحن نرقض تسليح المعارضة السورية لاعتبارات عدة ، الوضع السوري اصبح قويّا ولا بدّ ان تذعن المملكة للامر “. أما بالنسبة لقطر وحاكمها ، فالضربة الموجعة كانت لامبراطوريتها الإعلامية سابقا ” الجزيرة ” التي شهدت مؤخّرا استقالات بالجملة اضيفت الى المستقيلين الاوائل  من المحطة، إضافة الى السّمعة السّيئة التي التصقت بسمعة الجزيرة نتيجة تغطيتها العدائية لأحداث سوريا ، من دون إغفال النتائج غير الحميدة التي وصل اليها امير قطر جرّاء مواقفه من القيادة السورية.

باختصار … سوريا استطاعت حرق أصابع من حاول اللعب بأمنها واستقرارها ووحدتها طيلة عام ونيّف . الرئيس الاسد ثبّت قوّته على الارض ، أما المتامرين عليه، فاصبحوا فئرانا تائهة، حكّام بلا قرار كما هم دائما عبر التاريخ 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
مقالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2017