أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

 

 

                       جعجع: من الحضن الصّهيوني الى السّلفي                                          
غريب أمر هذا الرّجل ألّذي لم ينضج حتّى الان ..  عرفناه صبيّا هائجا في زواريب السّياسية 

الّلبنانيّة على مدى سنوات الحرب البغيضة , فكان رأس حربة القتل على الهويّة حينذاك. لم يوفّر  

مع جماعته أيّ مسلم كان يعبرعلى حواجزه الطّائفيّة , " بفضله" خطف مئات الشّباب , منهم من  

كشف مصيره  مقطّع الأوصا ل , ومنهم من لا يزال مصيره مجهولا حتّى الان . ولطالما شكّل

 أبناء الطّريق الجديدة والبسطة ورأس النّبع وغيرها من مناطق بيروت " الغربيّة " حساسيّة عنده

بصفتها ذات غالبيّة سنيّة , والسّنة برأيه كانوا دوما حلفاء للفلسطينييّن " ألعدوّ الأكبر للقوّات ,

ولذلك حظوا بالنّصيب الوافي من تنكيل وبطش جعجع وعصاباته

.. أهل طرايلس نالهم ما نالهم       

من اجرامه وكان لهم أيضا ألقصاص اليوميّ على حاجز البربارة بقيادة أنطوان زهرة , ألنائب

في البرلمان الّلبناني اليوم... وهنا يستوقفني مشهد لم أتصوّر يوما أن أراه حقيقة في لبنان , وهو

تبرّم هذا الرجل وزمرته في شوارع طرابلس وعكّار ووادي خالد  ودار الفتوى .. وعرسال!!

أحاول جاهدة أن أنصف هذا الرّجل ولو بانجاز أخلاقيّ واحد أو وطني أو قوميّ , فلا أرى فيه

الّا قاتلا عابرا للأديان  اذ لم يسلم من بطشه المسيحيّون تماما كما المسلمين , فمجزرة ال فرنجيّة

ما زالت ماثلة في الأذهان , والمجزرة بحقّ داني شمعون وعائلته , ومجزرة سيّدة النّجاة ,

والمجازر بحقّ  عشرات الشّباب المسيحيّين ألّذين أمر بتصفيتهم . وهل ننسى عندما قام هذا

الرّجل " ألعابر للدّولة " بتصفية عشرات الضبّاط والعسكريين من الجيش اللّبناني ؟ هل ننسى

تهجيره لالاف المسيحيّين من قراهم وبلداتهم ؟

بعد سجنه لأكثر من 11 عاما على خلفيّة ضلوعه في جريمة تفجير كنيسة سيذدة النّجاة وخروجه

الّامفترض من السّجن عقب مقتل رفيق الحريري , كان من المنطقي أن يكون سمير جعجع قد

تغيّر وتاب على أقلّ تقدير , فأحد عشر عاما من السّجن كافية لتغيّر جمادا فكيف  بانسان؟ ولكنّ

هذا الرجل بقي هو هو بل زاد تطرّفا  واختار هذه المرّة ألرّقص على الوتر السّلفي مشكّلا رأس

حربة في مشروع تفتيت المنطقة العربيّة وبالأخصّ لبنان ... نعم جعجع ليس بعيدا عمّا يحدث

في جوارنا من اضطرابات وقتل وفوضى , وليس بعيدا عن تسويق " الاخوان " الى السّلطة في

غير بلد عربيّ, وليس بعيدا أيضا عن تنظيم القاعدة وفروعه  واستجلاب الجماعات الأصوليّة

التّكفيريّة الى لبنان ورعايتها والتّنسيق معها بأمر من أسياده الأميركيّين والاسرائيليّين وبعض

حكّام الخليج, وهنا بيت القصيد .

منذ أسبوعين حطّ رحاله في السعوديّة , وهنا قمّة العجب أن يصافح " خادم الحرمين الشّريفين "

سمير جعجع ألملطّخة يداه بدماء مئات المسلمين من أبناء جلده ! والمعروف بسيرته الذّاتيّة

وعلاقته التّاريخيّة باسرائيل . مصدر قوّاتيّ أكّد في بيان أصدره أنّ زيارة جعجع للسّعوديّة كانت

ناجحة بكلّ المقاييس , لافتا الى الاهتمام ألّذي لاقاه من القيادات السّعوديّة , وأضاف أنّ جعجع

اعتبر " ألضّيف  " الثّاني للملكة بعد سعد الحريري ! وكشف البيان أنّ نتائج زيارة جعجع

للسّعودية ستعطي ثمارها مع بداية العام الجديد !!! ألخطورة هنا أنّ جعجع ذهب الى " راعيه"

الثّاني بعد اسرائيل للاجتماع  برئيس الاستخبارات السّعوديّة مقرن بن عبد العزيز, وهذا الرّجل

معروف بولائه المطلق لأميركا واسرائيل ورعايته للأصوليّة أينما حلّت , فماذا يجمع بين جعجع

ومقرن بن عبد العزيز؟ ولماذا اجتمع به في هذا الوقت بالذّات ؟ وفي هذه المرحلة الحسّاسة 

ألتّي تمرّ بها المنطقة العربيّة ؟ وبناء على ذلك , ما علاقته بقضيّة عرسا ل ؟ ولماذا دفاعه

المستميت عن تنظيم القاعدة والسّلفيّين وابعادهم عن أيّ شبهة؟ وأيّ ثمار ستعطيها هذه الزّيارة

قريبا؟                                         

علينا الحذر من زيارة جعجع للسّعوديّة , لأنّها بالتأكيد ستترجم تفجيرا على الأرض وبالتّحديد

ضدّ المقاومة وبيئتها , والله أعلم بما تمّ التّخطيط له بين الرّجلين لسوريا وللبنان للمرحلة القادمة,

ولكن ما هو محسوم أنّ المقاومة هي المستهدفة , كيف سيكون تعاطي جعجع في المرحلة

القادمة؟ ألأيّام القادمة كفيلة بالاجابة عن هذا السّؤال.

 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
مقالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2017