أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

 


 

 

 

 

جامعة عربية أم عبرية؟

  بقلم الاعلامية ماجدة الحاج

 

نعم  لا نستغرب ما وصل اليه هؤلاء الأعراب من انحدار وطني وأخلاقي...   

كما لم نستغرب مواقفهم وتعاطيهم مع قضايا أمتنا. في الأمس القريب

والبعيد جامعة لطالما تصرفت كأداة بيد أميركا والغرب   أين كانت

ابان الحرب الصهيونية الهمجية على لبنان في تموز العام الفين

وسته وما تلاها من حرب لا تقل همجية على غزة أبادت البشر والحجر؟ أين كان هؤلاء الأعراب المؤتمنين على قضايا العرب للتفكير حتى

بالاجتماع؟ أين كانت اندفاعتهم ونخوتهم حينها جمعتهم اليوم بلهفة

لا نظير لها لعزل سوريا... جامعة كانت دائما متامرة على أمتنا

وتحديدا على فلسطين وقضيتها... حرب اسرائيل على غزة كانت ثلاثية

الأبعاد:  حصار  مصري ألحارس على اتفاقية كامب دايفيد   ومطرقة اسرائيليةو تمويل سعودي. ألحرب على ليبيا وتدمير ها ونهب نفطها

تمت أيضا بتشجيع عربي وتمويل قطري.. والحرب على لبنان في صيف ألفين

وسته كانت أيضا برعاية هؤلاء الأعراب وتمويلهم بغية القضاء على 

المقاومة   فقط خدمة لاسرائيل فلماذا مواقفهم المخزية تجاه سوريا؟ أليس لأنها داعمة وحاضنة للمقاومة؟    

يحاضرون في الديموقراطية ويوجهون نصائحهم الى الرئيس الأسد بضرورة

احلال الديموقراطية في بلده  من أنتم حتى تحاضروا بالعفة؟ وأين هي

الديموقراطية في بلدانكم؟ أين هي الأحزاب في قطر؟ أو في السعودية

أو في الكويت أو في البحرين  حيث يستخدم النظام كل موبقاته تجاه شعبه   نساء وأطفال يقبعون في السجون

ويتعرضون للتنكيل والقتل   حتى الأطباء يتم رميهم في السجون لمجرد

أنهم يقومون بواجباتهم في معالجة متظاهرين سلميين تعرضوا لاطلاق

النار على أيدي رجال النظام   أولاد تم طردهم من المدارس وموظفون طردوا أيضا من وظائفهم لأنهم أبدوا رأيهم حيال ما يجري على أرضهم   حتى دوار اللؤلؤة تم هدمه

وتسويته بالأرض على مرأى من العالم كله ..  أين هي جامعة الأعراب

تلك؟ ألا ينتمي شعب البحرين الى الأمة العربية؟ هناك شرائح مهمة في المجتمع السعودي تتعرض

للتنكيل والاعتقالات اليومية شرق السعودية كالقطيف وغيرها  هل

استنكرت جامعة الأعراب تلك الانتهاكات بحق هؤلاء؟ هل استنكرت يوما

الانتهاكات الصهيونية اليومية لسيادة لبنان؟ ألا يستدعي حصار غزة

لسنوات طوال من قبل اسرائيل اجتماعا طارئا؟ أكثر من مليوني شخص

مهددون بكارثة انسانية في القطاع   ألا يرى هؤلاء تلك المأساة؟   أليس الفلسطينيون من الأمة العربية؟  ومن أجل العراق؟ 

هذا البلد العربي الذي  تم غزوه من قبل الأطلسيين على مرأى من أعينهم فعاثوا الفوضى والقتل اليومي والتهجير  في أرجائه...اليس 

العراق بلدا عربيا؟ والسودان الم يشطر الى قسمين أمام أعينهم 

اليس  الأمر الخطيريستدعي اجتماعا عربيا طارئا؟

لقد أصبحت جامعة الأعراب تلك عبئا علينا  لأنها متورطة حتى نخاعها

في المشروع الأميركي الصهيوني ألهادف الى زرع الفتن الطائفية في ربوع أمتنا بغية تفتيتها وتقسيمها الى دويلات

وكيانات طائفية متناحرة   كل ذلك خدمة لاسرائيل وحماية لوجودها

جامعة عربية تلك أم عبرية؟ صدق قوله تعالى في كتابه الكريم  ان الأعراب أشد كفرا ونفاقا

 
 
 
 

  

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
مقالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2017