أهلاً بكم الى موقع بلدة عرمتى
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا |
عرمتى تاريخيا.. قبل الاجتياح
بلدة غرمتى
مميزات البلدة
صور جديدة لعرمتى الحبيبة
بعض من المقاومة وتحرير الارض
احتلال عرمتى ... والتحرير
عرمتى بعد التحرير
بلدية عرمتى2009
عائلات عرمتى
أبو ركاب.. ولي في عرمتى
صور من بلدتي الحبيبة
مجلة عرمتى
مواضيع شيقة
إبحث في الموقع
أدخل كلمة للبحث:
  ابحث
حالة الطقس
صور من صيفية عرمتى
مسجد عرمتى الجديد مسجد محمد بن مكي الجزيني العاملي
==================
ابناء عرمتى يوم تحريرها.. بالصور
المقاومون الابطال في عرمتى.. بالصور اول المحررين والواصلين
عيد المقاومة والتحرير
مطعم مروج عرمتى... من بلدتي الخضراء الف الف اهلا وسهلا
ذكرى تحرير عرمتى الغالية
شهداء عرمتى.. لتبقى الكرامة وليكتمل التحرير
من عاضور.... عرمتى
مميزات بلدة عرمتى
ذو الفقار ضاهر.. بطل من عرمتى
افتتاح عيادة لطب الاسنان في عرمتى
راقصة لبنانية..وطبال صهيوني
سؤآل لبلدية عرمتى.....?
منشية عرمتى... منسية عرمتى
صور جديدة لعرمتى
اطلالة بلدتي
عرمتى على موقع بلديات من لبنان
بلدة عرمتى في مجلة الجيش
أماكن من الذاكرة
عملية عرمتى بوابة التحرير الكبير
من شتوية عرمتى
مستوصف عرمتى
المجالس البلدية قي قضاء جزين
عملية جبل أبو ركاب
قصة زينب طالب الحاج
أبناء بلدتي الحبيبة
من أعلام بلدة عرمتى-1
ابنة عرمتى مع فخامة الرئيس
الجمهورية اللبنانية
المحافظات اللبنانبة
محافظة الجنــوب
هوية جبل عامل
قرى أقضية الجنوب
عناوين مواقع بلدات جنوبية
صور مضحكة جدا

 

  

اثارت زيارة وفد14 اذار الى غزّة زوبعة من

الشكوك حيال خلفيّاتها وتداعياتها خصوصا انها

تاتي في ظروف سياسيّة معقّدة وحسّاسة تلفّ

المنطقة بأسرها وخصوصا لبنان، ويمكن

وضعها في اطار التأسيس لمرحلة جديدة ساخنة

على الساحة اللبنانية.

 

 
اكثر من سؤال فرض نفسه حيال هذه الزيارة:

لماذا يقوم بها وفد 14 اذار الى غزّة وفي هذا

التوقيت بالذّات؟ وماذا يجمع بين اسماعيل هنيّة

وسمير جعجع الذي حضرت ملائكته خلال

اللقاء عبر موفده انطوان زهرا حيث بدا هنيّة

مهتمّا به بشكل لافت على رغم ماثر الأخير

تجاه الفلسطينيّين في فترة الحرب الاهليّة

اللبنانيّة، من دون اغفال انّ جعجع هو الذي

يرسم سياسة 14 اذار باكملها، وهو الذي ينسّق

تحرّكاتها، والاهم من ذلك، هل تمّ التنسيق مع

هنيّة بخصوص تحريك " اسلاميّي" المخيمات

الفلسطينية تحديدا عين الحلوة في حرب"فتنويّة"

يتمّ الإعداد لها لمؤازرة التحرّكات الميدانيّة

لأحمد الأسير القادمة؟

  


طبعا المقصود من زيارة الوفد الاذاري لغزّة

ليس القطاع بحدّ ذاته والوقوف على خاطر

الفلسطينيّين واحتياجاتهم، وانما الجلوس مع

حماس تحديدا، التي كانت محرّمة على جماعة

"الأرز" وحيث كان اركانها ينظرون اليها بنفس

العين" الحاقدة" التي يرون فيها حزب الله، الى

ان اندلعت الأزمة السورية واصبح هاجس

اسقاط سوريا بشخص رئيسها هدفا مشتركا

بين حماس و14 اذار. اما وبعد ان تركت

الحركة محور المقاومة- رغم محاولتها ركوب

موجة النصر التي الت اليه الحرب الإسرائيلية

الاخيرة على غزّة- ودخلت عاملا تخريبيّا على

الساحة السورية وتنسيقها مع الجماعات

الإسلامية المتطرّفة في محاربتها للقيادة

السورية، فقد اصبحت حماس وجهة سمير

جعجع وانطوان زهرا وباقي صقور 14 اذار،

واصبح لزاما عليهم الإلتقاء مع الحليف

الإسلاميّ  " المستجدّ
تحت راية الرّاعي"-

القطريّ المشترك - والتنسيق سويّا في كيفيّة

مواجهة القيادة السورية وايران وحزب الله في

المرحلة القادمة.

 


من باب الأمانة، استنكرت شريحة كبيرة من

الفلسطينيين هذه الزّيارة خصوصا انها ضمّت

انطوان زهرا المتّهم بضلوعه في مجزرة صبرا

وشاتيلا التي اقترفتها مجموعات من القوات

اللبنانية بحقّ الفلسطينيّين ابّان الإجتياح

الإسرائيلي للبنان عام 82 ، مستغربين حفاوة

استقبال هنيّة لهذا الوفد.

مصادر غربيّة توقّفت عند زيارة وفد 14 اذار

الى غزّة مع تركيزها على تضمينه موفدا

شخصيا من رئيس حزب القوّات سمير جعجع،  

ولم يغفل احد هذه المصادر عن الإشارة الى

الدّور اللافت الذي يلعبه جعجع عبر تنفيذه

اجندات غربيّة- خليجيّة تحديدا القطريّة

 

والسعودية،الّلتان تعدانه بالوصول الى سدّة

الرّئاسة بعد انهيار القيادة السّورية وضرب

سمعة حزب الله وبنيته العسكريّة عبر استدراجه

الى وحول الإقتتال المذهبيّ الداخلي واستنزافه.

صحيفة غربيّة علّقت بدورها على زيارة الوفد

الاذاري الى غزّة، ووضعتها في اطار التّنسيق

الحثيث بين " اذرع" الحلف الإخوانيّ في

المنطقة، وحيث احد  هذه الأذرع حركة
حماس

السّاعية الى التمدّد ليس فقط على السّاحة

الغزّاوية وانما ايضا في الضفّة الغربية وصولا

الى بعض مناطق الأردن – بحسب الصحيفة

عينها- مشيرة الى دور قطر البارز في تحريك

الحركة برأسيها مشعل-هنيّة ، كما بتحريك

رئيس القوات " اللبناني" سمير جعجع بالتزامن

مع ادارة تحرّكات "رجلها" في لبنان احمد

الأسير " الفتنويّة". وفي هذا الإطار ابلغ مصدر

امنيّ بارز القيادات السياسية والامنية معلومات

حول عمليّات تهريب لافتة  للاسلحة
الى لبنان
 

  

عبر مرفأ بيروت، موضوعة في حاويات

ضخمة على انها تجارية ، كاشفا انّ مسؤولين

في المرفأ المذكور يقبضون مبلغ 50000

دولار عن كلّ حاوية مقابل عدم تفتيشها،

المعلومات اكّدتها احدى الصّحف اللبنانية ولفتت

الى انّ كميّات السلاح تاتي في الاغلب من ليبيا

ويتمّ تسليمها الى مئات المسلّحين السّوريين

المنتشرين في طرابلس وعرسال وصولا الى

بعض المناطق في بيروت . وكشفت الصحيفة

انّ مجموعات فلسطينيّة " متطرّفة" باعت في

الفترة الاخيرة اسلحة لاحمد الاسير الذي دفع

ثمنها نقدا، وربطت بين تحرّكاته الاخيرة

وزيارة وفد 14 اذار الى غزّة ، مرجّحة ان

يكون لهذه الزّيارة علاقة مباشرة بالدّور  

المطلوب من قبل بعض الجماعات الفلسطينيّة

المتطرّفة في المرحلة القادمة لدعم الأسير

ميدانيّا في حربه " الفتنويّة" القادمة ضدّ

حزب الله.

 
اذن لبنان في عين العاصفة وخطورة اوضاعه

سيزداد منسوبها في المرحلة القادمة خصوصا

انّ الإعداد للكباش الإنتخابي بدأ باكرا في وقت

تسعى السعودية الى التّعويض عن هزيمة

اسرائيل في غزّة امام ايران، لذلك ستلعب بكلّ

الأوراق – بما فيها الامنيّة – لإيلاء النّصر

الإنتخابي لجماعتها ،، الدّور الإسرائيلي لن يقلّ

خطورة في هذه المرحلة ، فإسرائيل تنسب

نصر غزّة الى ايران وحزب الله ، وعليه، لن

تتردّد هي الاخرى باللجوء الى لعب كل اوراقها

المتاحة – خصوصا الورقة المذهبيّة – التي

تعوّضها عن القيام بحرب خاسرة ضدّ حزب

الله. لذلك سيكون لزاما علينا الحذر- من

الابواق " الفتنويّة" التي ستنشط بشكل لافت

  
خلال الاتي من الأيّام ،، مرحلة اقلّ ما يقال فيها

انها حسّاسة ودقيقة للغاية وتفرض علينا الوعي

والتنبّه لما يرسم للمنطقة وبالأخص للبنان، فهل

نكون على قدر المسؤولية؟


 

آخر الأخبار
تبعد عرمتى عن بيروت 85 كلم وعن صيدا 43 كلم وعن جزين 13 كلم تعلو عن سطح البحر بحوالي 1150 م تمتاز عرمتى بمناخها الجميل وطبيعتها الخلابة وبطيبة اهلها


   
إنضم الى القائمة البريدية
الإسم: *
البريد الإلكتروني: *
الهاتف:
   تسجيل
مقــالات الاعلامية ماجدة الحاج
مقالات الاعلامية ماجدة الحاج
 
Powered By
عدد الزوّار
الصفحة الرئيسية | بلدة عرمتى | صاحب الموقع | لماذا الموقع | اتصل بنا
موقع بلدة عرمتا
info@aramta.com - mail@aramta.com
© جميع حقوق الطبع محفوظة 2017